القائمة الرئيسية

الصفحات

المانيا ترفع تحذيرات السفر على مجموعة دول


 صرح وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الجمعة، بأن بلاده تعتزم رفع تحذيرات السفر بالنسبة للسائحين المتجهين إلى مناطق تعتبر عالية الخطورة بسبب تفشي فيروس كورونا، في خطوة تدخل حيز التنفيذ في الأول من تموز، فيما تظهر علامات على تباطؤ الجائحة.

وقال ماس: “بعد أشهر من الإغلاق، يمكننا التطلع لمزيد من الحياة الطبيعية وهذا يشمل السفر”.

وبالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي، وكذلك أيسلندا وليشتنشتاين والنرويج وسويسرا التي لم تعد مدرجة كمناطق خطر، لن تشير نصائح السفر الصادرة عن الخارجية الألمانية سوى إلى توخي “قدراً كبيراً” من الحذر.

وأعلنت الرابطة الألمانية للنقل الجوي (بي دي إل) بالفعل أنه اعتباراً من الشهر المقبل، يمكن للمسافرين فقط السفر جواً إلى 217 مقصداً أوروبياً في 38 دولة، وهي تقريباً نفس عدد الدول التي كانت متاحةً في 2019 قبل الجائحة.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أعلن في السابع عشر من آذار الماضي، في أعقاب تفشي جائحة كورونا، تحذير مواطنيه من السفر إلى كل دول العالم البالغ عددها نحو 200 دولة، لأول مرة منذ عقود.

وفي سياق الجائحة، ذكر رئيس ديوان المستشارية الألمانية، هيلغه براون، لمحطة “إر تي إل” الألمانية التلفزيونية، أن البلاد قد تواجه موجة رابعة من الجائحة نتيجة لسلالة “دلتا” التي تنتشر عبر المملكة المتحدة، ولكنها لن تؤدي إلى إغلاق صارم آخر من النوع الذي شهدته البلاد في الشتاء، وسوف يحول معدل تطعيم بنسبة 80% من السكان دون حدوث هذا، كما نقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن براون، القول إنه في حين أن الإصابات قد ترتفع مجدداً في الخريف، فإن موجة جديدة لن تنشأ إذا ما جرى تطعيم ما يكفي من الأشخاص، ولن ينصب السؤال في الخريف حول عما إذا كانت هناك جرعات كافية من اللقاحات، ولكن عما إذا كان هناك ما يكفي من الأشخاص يرغبون في التطعيم، بحسب أقوال المتحدثة.

يشار إلى أن 5ر47% من كل الألمان تلقوا جرعةً واحدةً على الأقل من لقاح مضاد لكورونا حتى يوم الخميس، فيما تلقى و8ر24 % تطعيماً كاملا.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد أعربت يوم الخميس عن سعادتها الكبيرة حيال الوضع الراهن لوباء كورونا في بلادها.

وفي أعقاب مشاورات مع رؤساء حكومات الولايات، قالت ميركل إن “تطور الوضع المتعلق بأعداد الإصابات مثار فرح كبير في الوقت الراهن”، مشيرةً إلى أن الجهود التي تم بذلها في الشهور الماضية، كانت مجديةً، لكنها حذرت في الوقت نفسه من أن “فيروس كورونا لم يختف بذلك

تعليقات