القائمة الرئيسية

الصفحات

البرلمان الالماني يُقر قوانين مشددة بعد جلسة مصادقة طويلة


في أطول جلسة برلمانية حطمت الرقم القياسي! اجتمع أعضاء البوندستاغ الألماني من التاسعة مساء الخميس، حتى الثانية والنصف من صباح الجمعة، صادقوا فيها على قوانين جديدة تتضمن تشديد عقوبة التحريض على إهانة اليهود والمسلمين، وكذلك المثليين والمعاقين، كما تضمنت الحزمة الجديدة من القوانين تشديد إجراءات مكافحة التطرف والدعارة القسرية والاستغلال الجنسي للأطفال.

حظر رايات حركة حماس

الحزمة الجديدة من القوانين تضمنت حظر رايات حركة حماس الفلسطينية في ألمانيا. سابقًا كان يجب حظر أي حركة أو جمعية أولاً قبل تجريم استخدام رموزها! لكنه بات كافيا الآن اتخاذ هذا الإجراء عند وضع المنظمة أو الحركة على قائمة الإرهاب التابعة للاتحاد الأوروبي، مثل حركة حماس أو حزب العمال الكردستاني. كما صودق على قانون يعاقب من ينشر بيانات تخص أشخاص بغرض تعريضهم للخطر، بعقوبة تصل إلى ثلاث سنوات سجن.

تشديد عقوبة التحريض على الكراهية

كما وافق البوندستاغ على تشديد عقوبة التحريض على إهانة اليهود والمسلمين وكذلك المثليين والمعاقين. فسابقًا لم تعتبر الخطابات أو رسائل البريد الإلكتروني المهينة تحريضا على الكراهية، لأنها لم تُنشر علنًا، لكن مع التشريع الجديد إلا أُغلقت هذه الثغرة القانونية.

تطوير حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي

كما تجرم الحزمة التشريعية توزيع وحيازة إرشادات متعلقة بالاعتداء الجنسي على أطفال. فمن يقوم بتنزيل محتويات في هذا السياق من شبكة الإنترنت أو من مجموعات الدردشة المغلقة، سيعاقب بالسجن لمدة تصل إلى عامين، وثلاثة أعوام لمن ينشر مثل هذه الإرشادات! ولمكافحة الدعارة القسرية، وافق البوندستاغ على توسيع “المسؤولية الجنائية للعملاء”، حيث سيكون العملاء عرضة مستقبلاً للمحاكمة إذا تجاهلوا ببساطة علامات واضحة للإكراه لدى إحدى عاملات الجنس، كوجود كدمات على جسدها!

إنشاء مؤشرات للإيجارات السكنية عند 50 ألف نسمة!

سيتعين على المدن والبلديات التي يزيد عدد سكانها عن 50 ألف نسمة، إنشاء مؤشرا للإيجار مستقبلاً. بهدف حماية المستأجرين من الزيادة المفرطة بقيمة الإيجار! المتحدث باسم السياسة القانونية لكتلة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في البوندستاغ، يوهانس فيشنر، قال إن أكثر من 80 منطقة سكنية ضمن نحو أكبر 200 مدينة ألمانية، لا يوجد فيها حاليا مؤشر صالح للإيجار! ومن دون هذا المؤشر، لن تكون مكابح الغلاء فعالة!

يذكر أن الجلسة البرلمانية هذه كان من الممكن أن تطول أكثر، لكن بعض النواب فضلوا تدوين ملاحظاتهم كتابيًا!

تعليقات