القائمة الرئيسية

الصفحات

لاجئة سورية كردية في ألمانيا تحقق أعلى درجة في الثانوية العامة في ألمانيا


 حصلت طالبة سورية تبلغ من العمر 15 عامًا، على منحة دراسية، بسبب تفوقها بمدرستها، في مدينة سولزفيلد، جنوبي ألمانيا.

حيث إن الطالبة هبة، تعيش في شقة مع والدتها وشقيقيها (19 و 23 عامًا) وابن عمها (39 عامًا)، وقد وصلوا ألمانيا قبل خمس سنوات، وفرت الأسرة من حمص إلى ألمانيا، عابرة ثماني دول.

وقالت هبة إنها تفتقد والدها المختفي منذ ثماني سنوات، ولم تعرف الأسرة مكان وجوده، أو ما إذا كان لا يزال على قيد الحياة، حيث تم اختطافه عام 2012، وهو في طريقه إلى منزله من العمل، وسط فوضى الحرب.

وبعد وصولهم إلى مدينة سولزفيلد والترحيب بهم، قالت هبة: “شعرنا براحة شديدة هنا على الفور، كان الناس لطفاء وودودون جدًا معنا، معظمهم على الأقل”.

وفي غضون سبعة أشهر فقط، أتقنت هبة اللغة الألمانية جيدًا، لدرجة أنها انتقلت إلى المدرسة الثانوية على الفور، وهي الآن في مدرسة “أديت شتاين غيمنازيوم”، وتتعلم اللغة الإسبانية في الوقت ذاته،

وذكر هبة أن تعلم اللغات أمر سهل بالنسبة لها، قائلة: “اللغة العربية مساعدة جداً هنا، لدينا بالفعل جميع الأصوات تقريبًا”، واللغة الإنجليزية هي مادتها المفضلة، إلى جانب الرياضيات والرياضة والفن، رغم أنها تود دراسة شيء ما “في المجال الطبي أو الهندسة”.

واكتشفت معلمتها “الكا زيبرت” مواهبها في التعلم، وتفوقها، ولذلك ساعدتها في التقديم على منحة Talent-im-Land الدراسية وقد نجحت في النهاية.

تعليقات