القائمة الرئيسية

الصفحات

السلطات الألمانية تناشد المتطوعين مغادرة منطقة منكوبة بالفيضانات


 ناشدت السلطات الألمانية متطوعي الإغاثة في منطقة “آر” المنكوبة بالفيضانات مغادرة المنطقة في أسرع وقت ممكن بسبب الأجواء الصعبة هناك.

وأعلنت إدارة الرقابة والخدمات هناك، السبت، أن السبب في ذلك هو الهطول الكثيف للأمطار مطلع هذا الأسبوع والبنية التحتية المدمرة ووضع المرور المربك.

وبحسب البيانات، سيُجرى الاستعانة بحافلات مكوكية لإعادة متطوعي الإغاثة.

وناشدت السلطات أي شخص خطط للذهاب إلى هناك كمتطوع العدول عن ذلك.

وفي وقت سابق من السبت، ناشدت الشرطة وفريق إدارة الأزمات العامل في المناطق التي غمرتها الفيضانات في ولاية راينلاند بفالتس المواطنين عدم السفر إلى غرب ألمانيا لتقديم المساعدة.

وجاء في بيان لشرطة كاسل، السبت، أن “استعداد السكان للمساعدة كبير”، وأضاف أنه نظراً للعدد الكبير من المتطوعين الذين جاؤا للمساعدة، فإن الطرق في المنطقة مزدحمة الآن.

وبحسب البيان، فإن الآلات الثقيلة اللازمة لبناء الطرق والجسور، وكذلك لاستعادة إمدادات المياه في المنطقة، تتعثر بسبب الاختناقات المرورية، كما أن المركبات المخصصة لإزالة القمامة والأنقاض، وكذلك مركبات الطوارئ والإنقاذ، لا تستطيع المرور، وأضاف البيان: “من فضلكم لا تسافروا إلى منطقة الكارثة بعد الآن”.

وتعرضت أجزاء من غرب ألمانيا لكارثة فيضانات بسبب الأمطار في وقت سابق من هذا الشهر، مما أسفر عن وفاة حوالي 170 شخصا.

وأضاف البيان أن المساعدة ستكون مطلوبة لفترة طويلة قادمة، وأن المتطوعين الحريصين على المساعدة يمكنهم القدوم في مرحلة لاحقة أو التطوع في مكان آخر.

تعليقات