أخر الاخبار

احتجاز شابين متهمين بقتل شقيقتهما في ألمانيا


 يعتقد أن شقيقين من أصول أفغانية قتلا أختهما في ألمانيا – فيما يحتمل أن المرأة لم تراع معايير الأخلاق التي يؤمنان بها.

وقالت الأنباء أنهما حملا جثة الشقيقة في حقيبة ونقلاها إلى ولاية بافاريا جنوب شرقي البلاد، حيث دفناها هناك.

ويفترض أن الرجلين اللذين تتراوح أعمارهما بين الثانية والعشرين والخامسة والعشرين ارتكبا الجريمة بدافع “انتهاكها للشرف”، حيث لم تكن الأخت البالغة من العمر 34 عاما تتوافق مع أخلاق المشتبه بهما.

صرح بذلك المدعي العام والشرطة في برلين اليوم الجمعة.

قامت السلطات باحتجاز الأخوين منذ يوم الأربعاء الماضي وقال المحققون إن الرجلين وأختهما ينحدرون من أفغانستان وكانوا يعيشون في ألمانيا منذ عدة سنوات.

حصل المدعي العام على مذكرة توقيف للاعتقاد بأن الرجلين قتلا شقيقتهما في 13 يوليو الماضي.

كان الشاب الأكبر / 25 عاما/ سافر من بافاريا إلى برلين لارتكاب الجريمة هناك، وبحسب التحقيقات قيل إن الأخوين خبآ الجثة في حقيبة ورجعا بها إلى بافاريا في نفس اليوم بقطار دويتشه بان لدفنها بالقرب من بلدة دوناوفورت بولاية بافاريا.

كانت المرأة /34 عاما/ مطلقة ولديها طفلان يبلغان من العمر 9 و 13 عاما واعتبرت مفقودة لبعض الوقت، إلا أنه كانت هناك مؤشرات تدل على أنها ربما تكون ضحية قتل وفق ما دلت عليه البيئة الشخصية لها.

وبالتعاون مع الشرطة البافارية عثر المحققون على جثة المرأة يوم أمس الخميس ، وذكرت أنها في الرابعة والثلاثين من العمر، إلا أنه لم يتم الانتهاء من تشريحها حتى بعد ظهر اليوم الجمعة.

وقالت الشرطة إنه عندما تتوفر النتيجة النهائية يمكن الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن هوية الجثة التي تم العثور عليها وكذلك سبب الوفاة وتفاصيل الجريمة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -