أخر الاخبار

ألمانيا تضع دولتين خارج قائمة المناطق عالية الخطورة في الإصابات بعدوى كورونا


 رفعت الحكومة الألمانية كلًا من قبرص ومنطقة الجارفة (جنوب البرتغال) من قائمة المناطق عالية الخطورة في الإصابة بعدوى كورونا، ويتم تطبيق ذلك بدءًا من الأحد المقبل.

وبهذا، تصبح أراضي البرتغال كاملةً خارج هذا التصنيف، وهي تحظى بتفضيل كبير لدى المصطافين الألمان، كما بينت رسالة من معهد “روبرت كوخ” الألماني، الجمعة.

وأبدى قطاع السياحة في منطقة “آلجارفة” (جنوب البرتغال) ارتياحه لهذا القرار.

وقال رئيس اتحاد السياحة بمنطقة “آلجارفة”، جواو فيرنانديز، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): “نشعر بسعادة فائقة لإلغاء قيود السياحة الأخيرة أمام السياح من ألمانيا، والمنطقة تتطلع الآن لدخول موسم سياحي قوي في الخريف والشتاء المقبلين، وهي فترة محببة خاصة لدى الألمان”.

وكان حوالي 5ر1 مليون ألماني قضوا عطلاتهم في البرتغال خلال عام 2019، وهو العام السابق مباشرةً على ظهور وباء كورونا.

وتتقدم البرتغال على ألمانيا فيما يخص إعطاء المواطنين لقاحات كورونا، حيث بلغت نسبة الحاصلين على التطعيم هناك 87% حصلوا على تطعيم واحد على الأقل ضد فيروس كورونا، بينما تلقى 81.8% تطعيمًا كاملًا.

ويُطلب من السياح لدخول البرتغال تقديم بطاقة كورونا الأوروبية أو إجراء فحص بنتيجة سلبية للمرض، إضافةً إلى التسجيل الإلكتروني للمسافر، كما يجب أيضًا تقديم الشهادة أو إثبات النتيجة السلبية بالفحص عند دخول العديد من الأماكن العامة داخل البرتغال، إضافةً إلى جنوب البرتغال سيتم أيضًا حذف أيرلندا والبرازيل والهند ونيبال وبنغلاديش وبوتسوانا وزامبيا وزيمبابوي وإسواتيني (سوازيلاند) وليسوتو ومالاوي ووسط إفريقيا من قائمة المناطق الأعلى خطورة.

وفي المقابل، أُدرجت كل من أرمينيا وفنزويلا وغيانا وبليز ومولدوفا وبربادوس وأنتيغوا وبربودا حديثًا على قائمة المناطق عالية الخطورة، ويطبق على العائدين من الإقامة في مناطق الخطورة العالية ممن لم يحصلوا على التطعيم بالكامل أو تعافوا من إصابة بالمرض، العزل داخل الحجر الصحي عشرة أيام، أو خمسة أيام مع فحص بنتيجة سلبية. (DPA)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -