أخر الاخبار

ألمانيا تصنف ثمان دول كمناطق سلالات متحورة لكورونا


 نظراً لانتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا في جنوب أفريقيا، قررت الحكومة الألمانية فرض قيود صارمة على القادمين من ثمان دول في المنطقة المحيطة بهذه الدولة.

وسيتم تصنيف كل من جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وموزمبيق وإسواتيني وملاوي وليسوتو على أنها مناطق سلالات متغيرة اعتباراً من منتصف ليلة الأحد، وفقاً لما أعلنه معهد “روبرت كوخ”، الجمعة.

وقالت السلطات الألمانية إنه سيسمح لشركات الطيران بشكل أساسي فقط بنقل المواطنين الألمان أو الأشخاص الذين يعيشون في ألمانيا من هذه الدول إلى ألمانيا.

وذكرت أن الأمر لا يعتبر حظراً للطيران.

وتنطبق قواعد الحجر الصحي لمدة أسبوعين على أولئك الذين يدخلون البلاد، بما في ذلك أولئك الذين تم تطعيمهم والذين تعافوا.

ولا يمكن أيضاً تقصير مدة الحجر عن طريق الاختبارات السلبية.

ولفتت وزارة الصحة الاتحادية، على موقع معهد “روبرت كوخ” الألماني، إلى أنه يمكن للجهات الصحية المسؤولة أن تأمر بالحجر الصحي والفحص للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا للمسافرين من الدول الثماني بأثر فوري.

وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم الشرطة الاتحادية والسلطات المختصة الأخرى بإخطار المسافرين من المنطقة “كإجراء وقائي حول سلوك احتواء العدوى في ألمانيا”.

وأعلن وزير الصحة المنتهية مدة ولايته، ينس شبان، صباح الجمعة، أن جنوب إفريقيا وربما دولاً أخرى ستصنف ضمن منطقة سلالة كورونا متحورة بدءا من ليلة الجمعة.

وبعد فحص قانوني، تم تأجيل ذلك القرار مرة أخرى لمدة 24 ساعة، أي إلى منتصف ليل الأحد المقبل.

وهناك دائماً ما لا يقل عن 24 ساعة بين الإعلان عن تصنيف منطقة ما كمنطقة عالية الخطورة أو منطقة سلالات متغيرة للفيروسات، وبين دخول التصنيف حيز التنفيذ، حتى يتمكن المسافرون من الاستعداد لتنفيذ القرار.

وصنفت منظمة الصحة العالمية السلالة الجديدة الجمع،ة على أنها “مثيرة للقلق”.

ويخشى الخبراء من أن تتسبب الطفرات العديدة للسلالة الجديدة في انتشار المرض بشكل أسرع أو أن تفقد اللقاحات المتوافرة تأثيرها الوقائي معها.

وتم الإبلاغ عن أول حالة في بلجيكا، الجمعة.

وفرضت العديد من دول الاتحاد الأوروبي بالفعل قيوداً على السفر، قبل ألمانيا، من بينها الدنمارك وإيطاليا وهولندا.

وأعلنت فرنسا عن حظر هبوط الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا لمدة 48 ساعة على الأقل، وستمنع جمهورية التشيك المواطنين من خارج دول الاتحاد الأوروبي من دخول المنطقة اعتباراً من السبت، غير أن منظمة الصحة العالمية أعربت عن تحفظها بشأن قيود السفر في الوقت الراهن.

ووصف وزير الصحة في جنوب أفريقيا رد فعل العديد من الدول الأوروبية بأنه “غير مبرر”.

وقال الوزير جو بهلا، مساء الجمعة، إن من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت السلالة الجديدة معدية أكثر من السلالات الأخرى.

وقال لوتار فايلر، رئيس معهد “روبرت كوخ” الألماني: “نحن قلقون للغاية، وآمل بشدة أن يتم تنفيذ عمل صارم لضمان أن يكون انتشار هذه السلالة على الأقل قليلاً قدر الإمكان بفعل قيود السفر”.

وشدد شبان على أن تأثيرات السلالة الجديدة على شدة حالة المرض والإصابة والوقاية من التطعيم لم يتم توضيحها بشكل قاطع.

ووفقاً للمنظمة العالمية تم اكتشاف السلالة الجديدة في جنوب أفريقيا باستخدام تحليل جيني، يوم 9 من تشرين الثاني الجاري. (DPA)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -