أخر الاخبار

وزير الداخلية الألماني يندد بمعارضي الإغلاق في ساكسونيا


 دان وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر الاحتجاج الذي نظمه معارضو قيود كورونا عند منزل وزيرة الصحة في ساكسونيا بيترا كوبينغ، حيث حمل المشاركون المشاعل ورددوا شعارات مختلفة.

وقال في مقابلة مع صحيفة "بيلد ام زونتاغ": "ما رأيناه ليس احتجاجا مشروعا".

وشدد زيهوفر على على أن "موكب المشاعل هذا هو عمل منظم لتخويف ممثل الدولة... يذكرني بأحلك فصل في تاريخنا الألماني"، معربا عن ثقته في أن "السلطات الساكسونية سوف تتوصل إلى الاستنتاجات الصحيحة وتقيم ما حدث".

وحذر من "التطرف المحتمل للاحتجاجات ضد قيود فيروس كورونا في ضوء خطط لإدخال التطعيم الإلزامي في ألمانيا".

وأكد أنه "يجب أن نفهم أن التطعيم الإجباري ضد فيروس كورونا يمكن أن يؤدي إلى رد فعل من قبل السكان، وأن الأجهزة الأمنية يجب أن تكون يقظة".

وتجمع حوالي 30 شخصا يحملون مشاعل ولافتات في أيديهم أمام منزل كوبينغ، وعندما جاءت الشرطة، حاول المتظاهرون الاختباء في عدة سيارات.

وأوقفت الشرطة 15 سيارة وحددت هويات 25 شخصا ووجهت إليهم تهمة انتهاك قانون  التجمع.

المصدر: "تاس"

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -