أخر الاخبار

ألمانيا : محاكمة سوري بتهمة إضرام النار في مقهاه من أجل مبلغ التأمين



 بدأت محاكمة رجل سوري متهم بإضرام النار في مقهاه، بمدينة ماغديبورغ الألمانية، من أجل الحصول على مبلغ التأمين.

حيث إن حسام س (38 عاماً) حضر إلى المحكمة على كرسي متحرك، بسبب فقدانه لساقه اليسرى.

وأضافت الصحيفة أن السوري متهم بإضرام النار في مقهاه، في ليلة 13 تموز 2020، من أجل الحصول على مبلغ التأمين.

وقال المدعي العام، برهارد تانغيمان (64 عاماً): “لم يكن (المتهم) مهتمًا بأن ينام جيرانه الذين يقطنون في المنازل الكائنة فوق مقهاه بدون إزعاج”

ويواجه حسام تهم الشروع بالقتل في ثماني حالات، ومحاولة الاحتيال ضد قوانين التأمين.

وتابع تانغمان، في المحكمة: “قبل الحريق، حزم المدعى عليه البضائع من مقهاه في صناديق وأكياس، ونقلها بسيارة أجرة إلى شقته”.

وللتأكد من فعالية الحريق في تسبيب أضرار كبيرة، بحسب لائحة الاتهام، قام حسام بإضرام النار في مكانين في المقهى (الردهة والمطبخ).

وكانت إحدى جارات المقهى (طالبة جامعية تبلغ من العمر 28 عاماً) قد استيقظت في منتصف ليلة يوم الحادثة، بسبب المنبه الخاص بالحرائق في شقتها، التي تقع فوق المقهى مباشرةً، وقالت في المحكمة: “كنت خائفة حتى الموت.. مكثت في غرفتي، لأن الدخان كان بالفعل في الردهة.. تشبثت بالنافذة، في انتظار فرقة الإطفاء.. لقد كان وقتًا لا يحتمل”.

وفي تلك الليلة، تم إنقاذ ثمانية من سكان العمارة التي فيها المقهى المحترق.

وعانت الطالبة الجامعية من اضطراب ما بعد الصدمة لعدة أشهر، وقالت في المحكمة: “حينما كنت أرى ضوءا أزرقاً أو شمعةً مضاءةً في مكان ما، أشعر بالغثيان على الفور”.

وختمت الصحيفة بالقول إن حسام س، الذي ستستمر محاكمته لاحقاً، لم يجد كلمات اعتذار مناسبة تجاه الشاهدة الشابة التي أدلت بشهادتها، في حين أن محامي المتهم أعلن أنه سيقدم نيابةً عن موكله، لاحقًا، بيانًا للمحكمة حول التهم الموجهة إليه.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -