أخر الاخبار

شرح التسهيلات الجديدة في لم شمل الاسرة في المانيا


بدأت تنتشر الكثير من العناوين العريضة والرنانة عن تسهيلات كبيرة في لم الشمل دون توضيح حقيقي للمشاهد, وخاصة بعد استلام حكومة اشارة المرورو مهامها لقيادة البلاد.

وسنشرح لكم الآن ماهي التسهيلات القادمة ومن تستهدف بشكل خاص.

اتفق الحزب الاشتراكي الديمقراطي حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر ضمن برنامجهم الائتلافي على عدد من التسهيلات لتمكين اللاجئين الحاصلين على حماية ثانوية بالمانيا من لم شمل عائلاتهم في الخارج.

المقصود هو لم شمل الاسرة وهناك عدة حالات :

الأب يقوم بعمل لم شمل لزوجته واطفاله القاصرين او الام تقوم بعمل لم شمل لزوجها واطفالها القاصرين او الشخص القاصر يقوم بعمل لم شمل لاهله واخواته واخوته القاصرين ( وغالباً هم لاجئي الحرب الاهلية من سوريا كما تم تسميهم الاحزاب والاعلام الالماني )

حيث يجب ان يعاملوا على قدم المساواة مع اللائجين الذين يتمتعون بحق اللجوء والحماية بموجب اتفاقية جنيف.

هذا يعني ان اللاجئ الذي يحمل اقامة حماية ثانوية ستكون له نفس الحقوق بشأن لم شمل الاسرة , مثل اللاجئ الذي يحمل اقامة لحوء ثلاث سنوات.

وجميعنا يعلم انه تم تعليق لم الشمل بالنسبة لاولئك الذين يتمتعون بحماية فرعية , ولكن لاحقاً في اغسطس 2018 دخلت لائحة جديدة صارمة تم التفاوض عليها من قبل الحكومة الائتلافية السابقة CDU/CSU /SPD. تنص على السماح بحد اقصى بلم شمل 1000 شخص شهرياً .

والخبر السار انه سيتم في المستقبل القريب الغاء هذا الحد الاعلى ,وسيتم اياضاً الغاء شرط اثبات اللغة ( مستوى A1 ) قبل السفر الى المانيا.

حيث يجب ان يكون اثبات اللغة الالمانية في المستقبل كافياً بعد دخول البلاد , ولكن لا يزال غير معروف موعد دخول تلك الخطط والتسهيلات حيز التنفيذ.

لذلك طلبت منظمة برو ازول مؤخراً باجراء تغييرات تشريعية ( تغيير للقوانين ) باسرع وقت ممكن.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -