أخر الاخبار

مظاهرات في ألمانيا ضد قيود كورونا و ضد حركة مناهضة للتطعيم


 تجمع آلاف الأشخاص في أنحاء ألمانيا يوم السبت للاحتجاج، بعضهم ضد قيود الحكومة لاحتواء فيروس كورونا بينما تظاهر آخرون ضد حركة مناهضة للتطعيم.

وشارك أكثر من ألف شخص في هامبورج وحوالي 2500 شخص في فرايبورج بولاية بادن-فورتمبيرج، للاحتجاج ضد ما أطلق عليه المنظمون “أيدولوجيات المؤامرة”.

ففي مظاهرة هامبورج، التي أعلنت كفعالية تحت شعار “التضامن والتنوير بدلا من أيدولوجيات المؤامرة”، كان قد تم التخطيط لها في الأساس كمظاهرة مناوئه لاحتجاج ينظمه مناهضو التطعيم وكان من المتوقع أن يشارك بها 15 ألف شخص.

وعلى الرغم من أن الشرطة حظرت فعالية مناهضي التطعيم، إلا أن آلاف الأشخاص المناهضين لإجراءات كوفيد-19 تجمعوا أمام متحف كونستهاله في هامبورج. وقدرت الشرطة أن عدد المشاركين يبلغ حوالي 3000 شخص ولم يضع معظمهم الكمامات ونشبت مشاجرات.

ورفضت محكمة إدارية استئنافا عاجلا قدمه منظم الاحتجاج لإلغاء قرار الحظر، والذي أشار إلى خطر انتشار فيروس كورونا كأساس للقرار.

وكان هناك عدد كبير من عناصر الشرطة يوم السبت في كلا من هامبورج وفرايبورج.

وفي فرايبورج، تجاوز عدد المتظاهرين المناهضين لحركة المؤامرة أولئك الذين يتظاهرون ضد قيود الإحتواء بحوالي 6 آلاف شخص.

ولم تسجل الشرطة في فرايبورج أي حوادث تذكر.

وفي مدينة دسلدورف غربي ألمانيا تظاهر أكثر من 7 آلاف شخص ضد التطعيم الإلزامي. وقال المتحدث باسم الشرطة في المساء إن المظاهرة كانت “سلمية وخالية من الإضطرابات إلى حد كبير”. (DPA)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -