أخر الاخبار

ألمانيا : تشديد قواعد كورونا بسبب انتشار متحور ” أوميكرون ” في ولاية شلزفيغ هولشتاين


 تعتزم ولاية شلزفيغ هولشتاين الألمانية تشديد قواعد الحماية من كورونا بسبب انتشار متحور “أوميكرون”.

واتفق رئيس حكومة الولاية، دانيل غونتر، الأحد، مع نائبيه، وزيرة المالية مونيكا هاينولد ووزير الصحة هاينر غارا، بالإضافة إلى رؤساء الكتل البرلمانية لأحزاب الحكومة الائتلاف، وذلك بحسب ما أعلن مكتب رئاسة الحكومة في مدينة كيل.

وبموجب القواعد الجديدة، سيتم تحديد الحد الأقصى لحضور الفعاليات بـ 50 فرداً للقاعات المغلقة وبـ100 فرد في الهواء الطلق، وذلك اعتباراً من يوم الثلاثاء.

يذكر أن القواعد المعمول بها حالياً تسمح بحضور 1000 شخص بحد أقصى في هذه الفعاليات، بحيث لا تزيد نسبة الحضور عن نصف السعة المتاحة.

وتنص القواعد الجديدة على عدم التقاء أكثر من عشرة أشخاص من الملقحين أو المتعافين في الأماكن العامة أيضاً، بعد أن كانت هذه القاعدة قاصرة على اللقاءات داخل المساكن فقط.

ومن جانبه، قال غونتر، في إشارة إلى القاعدة القانونية القديمة لمرسومات كورونا التي أمرت الحكومة الائتلافية بإنهائها: “أنا أطالب الحكومة الاتحادية بتثبيت الوضع الوبائي على الصعيد الوطني”، لافتاً إلى أن الهدف من ذلك هو “توفير كل الأدوات الضرورية في مكافحة الجائحة”، وأضاف أنه في حال لم يحدث ذلك سيطلب إلى برلمان الولاية تثبين الوبائي على صعيد الولاية.

ومن جانبهما، كانت هاينهولد (من حزب الخضر) وغارغ (من الحزب الديمقراطي الحر) أعلنا تأييدهما لمطلب غونتر، بعكس موقف حزبيهما على الصعيد الاتحادي.

يذكر أن المستشار الألماني أولاف شولتس سيجري في السابع من الشهر الجاري مشاورات مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية حول كيفية المضي قدماً في مكافحة الوباء.

وقال غونتر إن متحور “أوميكرون” هو السائد حالياً في الولاية.

وكان معهد “روبرت كوخ” لأبحاث الفيروسات أعلن أن المعدل الأسبوعي للإصابات الجديدة بفيروس كورونا لكل مئة ألف نسمة في الولاية وصل الاثنين إلى 9ر233، مقابل 7ر147 قبل أسبوع، بما يزيد عن المتوسط العام في البلاد (7ر222)، رغم أن الولاية كانت تسجل أدنى عدد للإصابات على مستوى ألمانيا. (DPA)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -