أخر الاخبار

مؤسس بيونتيك الألمانية ينشئ قسماً للعلاج المناعي للسرطان


 أنشأ مؤسس شركة بيونتيك الدوائية الألمانية، أوغور شاهين، قسما علميا للعلاج المناعي للسرطان القائم على الحمض النووي الريبوزي المرسال في معهد هيلمهولتس “هاي-ترون” في مدينة ماينتس غربي ألمانيا.

وتعتمد الفكرة على تحفيز الجهاز المناعي على مكافحة السرطان عن طريق جزيئات خاصة من الحمض النووي.

وأعلن المركز الألماني لأبحاث السرطان “دي كيه إف زد” في مدينة هايدلبرج اليوم الثلاثاء أن الميزة الكبرى لهذه الطريقة هو أنها تتيح إنتاج لقاحات فردية للأورام بطريقة بسيطة وسريعة نسبيا.

تجدر الإشارة إلى أن بيوتنيك تستخدم بالفعل تقنية الحمض النووي المرسال في لقاحها الخاص المضاد لمرض كورونا،

ويتعاون في معهد “هاي-ترون” كل من كلية الطب في جامعة ماينتس وجامعة يوهانس جوتنبرج.

وأوضح مركز “دي كيه إف زد” أن الهدف هو تطوير علاجات مناعية فعالة وتحديد مؤشرات حيوية جديدة لعلاج أمراض الأورام من أجل مواصلة تعزيز العلاج الشخصي للسرطان، وذكر المعهد أن التعاون مع شاهين بدأ في فبراير (شباط) الماضي.

وأُعْلِن في ديسمبر (كانون الأول) الماضي أن زوجة شاهين، أوزليم شاهين” تولت منصب أستاذية في معهد “هاي-ترون” في تخصص مكرس بالدرجة الأولى لتطوير علاجات شخصية للسرطان. يذكر أن العالمة أوزليم شاهين شاركت في تأسيس بيونتيك كما أنها أيضا تشغل منصب المدير الطبي للشركة.

ويقع معهد “هاي-ترون” في مبنى كلية الطب بجامعة ماينتس لكن من المنتظر أن يتم نقله في غضون بضع سنوات إلى مبنى المختبر الجديد الخاص بالمعهد. وكان المعهد تلقى تمويلا لبدء التشغيل من ولاية راينلاند-بفالتس (عاصمتها ماينتس) ومن كلية الطب ومن الجامعة.

ومنذ العام الماضي تم تمويل المعهد بما يصل إلى 90% من قبل الحكومة الاتحادية فيما تولت حكومة ولاية راينلاند بفالتس الجزء المتبقي من تمويل المعهد.
وتشير العبارة اللاتينية “HI-TRON” إلى اختصار لعبارة معناها “معهد هيلمهولتس لعلم الأورام المتعدية في ماينتس”.

ويقول معهد “دي كيه إف زد” إنه يمثل أكبر مؤسسة بحثية في الطب الحيوي في ألمانيا حيث يتجاوز عدد العاملين لديه 3000 شخص. (DPA)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -